مستقبل مشرق لمبيعات التجزئة: إنطلاقة برنامج IKEA Forward للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

لقد كان لدى Ingvar Krampad عند تأسيسه ايكيا ، حلماً كبيراً. انطلق من نشأته الريفية المتواضعة ، فقد كان يحلم بصنع أثاث أنيق وعصري بأسعار في متناول الجميع. من خلال المزج بين البساطة والابتكار، فقد بنى شركة مدفوعة إلى الأبد برؤية - ابتكار حياة يومية أفضل للكثير من الناس.


ولكي نبقى متتبّعين لنفس تلك الرؤية الأساسية ذاتها ، فإننا بحاجة إلى أن تظل اسعارنا في متناول الجميع مع سهولة الوصول إلينا من قِبل كل الناس في جميع أنحاء العالم. وفي الوقت نفسه ، فإننا نريد مواصلة عملنا الإيجابي الرائد في التأثير المستدام على المجتمع والناس وكوكب الأرض ككل. هذه هي الأشياء التي يستند عليها برنامج مسرّعة الأعمال IKEA Forward


مع المناخ الاقتصادي المتغير، فإنه من الأهمية أن نتشارك مع الآخرين لإبتكار الحلول المستدامة للكثير من الناس. عند النظر إلى مساحة تجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية السريعة والتطور على وجه الخصوص ، فإن الشركات الناشئة كانت هي دائماً القوة الدافعة الرئيسية وراء الابتكار. اليوم، تقف الشركات الناشئة الجريئة متقدمة خطوات كثيرة عن تلك الشركات الكبيرة التي عادة ما تكون عملية الابتكار بها بطيئة و تدريجية.

بالإضافة إلى ذلك، من خلال الطفرة الأخيرة للتحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا - فإن النظام البيئي للشركات الناشئة في المنطقة، نظام يستحق الاهتمام بشدة.



تقديم برنامج IKEA Forward


اعتبارًا من اليوم، يعد برنامج مسرّعة الأعمال IKEA Forward هو الأول من نوعه في السعودية والبحرين. يهدف البرنامج إلى الجمع بين الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا البيع بالتجزئة التي لا تتشارك في رؤية ايكيا فحسب ؛ بل يمكنها أيضاً ابتكار الحلول التي تُعنى بالتحديات الرئيسية الثلاثة لإمكانية الوصول ، والأسعار في متناول الجميع والاستدامة. من خلال برنامج IKEA Forward الذي يساعد في زيادة حجم الشركات الناشئة في مرحلة النمو، فإن البرنامج سيتيح لهم الوصول إلى مجموعة موارد وخبرات وشبكات ايكيا.



ولقد علّق السيد/سعود السليمان، الرئيس التنفيذي لشركة ايكيا السعودية والبحرين على ذلك بقوله: “إننا نعتقد في ايكيا أن لدينا مسؤولية تجاه التبادل المعرفي وإضافة القيمة لكل المجتمعات التي نعمل فيها، مما أدى بنا إلى إطلاق برنامج IKEA FORWARD كمنصة جديدة لتنمية مجتمعنا من خلال ريادة الأعمال. وسوف يدعم ذلك الاقتصاد المحلي ويعززه ويساعد على دفع عملية الابتكار التي تعمل على تحسين حياتنا اليومية ". من خلال البرنامج الذي يستمر لمدة 3 أشهر، ستحصل الشركات الناشئة على الإرشادات المصممة لها خصيصاً، الدعم الاستراتيجي، الشراكة المحتملة أو الاستثمار، الوصول إلى مرافق ايكيا، المشاركة المتسارعة والدعم المالي للروّاد والسفر والسكن ومساحات مكتبية.


لقد تم اختيار الدفعة الأولى من الشركات الناشئة بناءًا على نموذج أعمالهم والنقاط التي يعالجونها أو التي تعالج أحد المعايير على الأقل في: التكنولوجيا المغيرة، تحسين تجربة العملاء، والابتكار في مجال التغذية والاستدامة. من خلال هذا البرنامج، فإن ايكيا ستعمل بحماس لدفع هذه الشركات الناشئة إلى المستوى التالي مع التطلّع إلى المستقبل حيث يمكن أن تصبح بمثابة منصة عمل للكثير من الشركات الناشئة القادمة.